RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Friday, December 29, 2006

ولهذا اليقين..قصة..


(1)
-تجلس الي الكومبيوتر-الحاسب الالي لهواة التعريب- في معادهما اليومي المشترك..لا تجده كالعادة..حسنا..المزيد من الانتظار لن يضر احدا.. تتحدث مع اصدقائها حتي ياتي..اوغاد الانترنت جميعهم يحدثونها عنه و كانه لا يوجد غيره..علاقتهما ليست بهذا الشكل رغم انف الجميع..ياتي..يرسل لها انه قد حضر..تعرف انه هو من الاسم الوحيد الذي يناديها به..تبتسم..ترد عليه..تلاحظ انه ليس طبيعيا..تسأله ماذا به..يرد عليها:
-بافكر ارجعلها...
(2)
-رسالة قصيرة تضئ هاتفها المحمول..انه"صباح الفل"..تعتدل في السرير و تقرأها لتبتسم ثم تضحك من الاسلوب الساخر..ثم تتضايق..اليوم ايضا لن يتقابلا..تفكر قليلا..ربما رأها اليوم..تتصل به..تلاحظ شرخا في صوته..تساله..ماذا به..يرد عليها
-انا شفتها النهاردة..بافكر ارجعلها
(3)
يجلسان في مكان هادئ..هو لديه الكثير من "الهراء"الذي يفعله..وهي ايضا .لابد ان تنجز هذا اليوم..مرة واحدة..ينظران الي بعضهما.."خلصت؟"..يضحكان..يقول لها ان تنتهي سريعا..لانه يريد ان يتحدث معها قليلا..تبتسم..تعرف ماسيتحدث فيه..تقول بمرح."بس ابعد القرف ده مش عارفه اكتب" يبتسم قائلا"اشطة" تنظر اليه بعينين متسائلتين..يرد ناطقا..
-عايزة تكلمني..انا عايز ارجعلها
(4)
يدخلان مسرعين الي احد دور السينما..تأخرا علي ميعاد العرض..يمسك بيدها كي لا تتعثر في الظلام..يجلسان ..لاهثي الانفاس..ينظران الي بعضهما..في وقت واحد.."الحمدلله لحقنا" يضحكان..يبدأ الفيلم..مشهد رومانسي لابأس به ابدا..يكفي ان عينيه تلمعان..هذا دليل علي كفاءة المخرج و الممثل و كاتب السيناريو وربما عمال الاضاءة كذلك....تلمس يده..فيحتضن يدها في لهفة..يظلان هكذا طوال العرض.وتسند راسها علي كتفه...يتركها في النهاية..تعرف ان الفيلم يعجبه..ولهذا اليقين قصة..تسأله..فيرد:
-انا عايز ارجعلها..
(5)
اليوم حفلة ساهرة..سيقضيا اليوم سويا..تأنقت الي حد ما..فكرت في انهما قد يرقصان سويا اليوم..ابتسمت..علاقتهما ليست بهذا الشكل في النهاية..تقابله متأخرا كعادته..يعرفها علي اصدقائه باهتمام..يجلس الجميع..المزيد من المرح و الجو المفعم بشئ غامض لا احد يدري ماهو..انهم يعرفونها هنا..غريب..يغنيان سويا..اغانيهما المفضلة..يتحدثان..تصدح اغنية ما..فيتوقف و ينظر لها..تلمح مايدور في عينيه..تعرف انه يريد ان يتحدث..ولهذا اليقين قصة.. تعلق علي الاغنية..يرد:
-دي اغنيتها..انا بافكر ارجعلها
(6)
يتصل بها..يخبرها انه"وحشتيني اوي" وانه لا يستطيع التنفس وسط اشغاله و يومه الملئ..تهون عليه..تخبره انه"دي فترة و هتعدي..هاستني" يبتسم ابتسامة منكسرة..تسال و من اين تعرف و هما علي الهاتف..هي تشعر انه يبتسم بهذا الشكل..ولهذا اليقين قصة..وفعلا..تقول له"صوتك تعبان مالك؟"يرد..
كلمتني امبارح..بافكر ارجعلها..
(7)
يوميا علي الانترنت..يشعر انها اروق اليوم و اهدى..يسألها.."كنتي بترقصي ولا ايه" يعرف هذا..الرقص يجعلها في ملكوت اخر..ترد يالايجاب و هي تضحك..يعرف انها تضحك..وان كان ليس كاول مرة تحدثا فيها..يتحدثان في كل المواضيع..يحكي لها احداث اليوم بتفاصيلها..وهي ايضا..تعودا علي الصراحة بطريقة تغيظ احيانا ..يلمح في ردها شيئا ما
..ولهذا اليقين.. قصة.."اتكلمي..عايزة تقولي ايه؟"تقر بما حدث..يبتسم..يتذكر شيئا حدث اليوم..يرد عليها قائلا..
-وانا كمان..مخنوق..بافكر ارجعلها
(8)
قضي اليوم..يفكر هل سيرجع اليها ام لا..العديد من المتناقضات تصطرع بداخله..ومشاعر لا يريدها اصلا تفرض نفسها عليه..يتذكر ان بينهما ميعاد اليوم..يرسل لها رسالة معتذرا انه"يا صباح الفل..انا كنسلت النهاردة..نتكلم باليل اونلاين"..يعود الي الفكر الشارد برغمه..يتذكر احداثا و اشخاصا و اياما..يضيع وسط الذكريات المكتوبة..ويغرق في الصور القديمة..يجلس لا يريد ان يفعل شيئا..لا في الماضي ولا في الحاضر..واذا لم يجئ المستقبل .".يشعل سيجارة..ويتذكر عشقها للمدخنين"..كان هذا افضل..يتذكر الحديث الممتد حتي الفجر..يضحك علي شئ ما..ثم يقطب..لابد من قرار اليوم..كيف سيستمر..كيف و كيف..
-ازاي هاكمل من غير..مارجعلها؟
(9)
حسنا..في حديثهما سويا..اشياء لايجب ان تقال-في مثل هذا النوع من العلاقة- و اشياء لا يجب ان تحدث..كلا منهما لا يريدها..ولكنها تحدث..من وقت لاخر..يحاول احدهما ان يتقهقر..بلا فائدة تذكر تقريبا..حتي الاحساس بالخطر، مشترك بينهما..
كثيرا مايمسك بيدها وهما يعبران الطريق..فوبيا مشتركة ايضا..لايعنيان شيئا..وان كانت الايادي تتلاقي فتضحك علي الاغبياء بالاعلي..يتركها بسرعة و كانه يتعمد هذا..تبتسم..وتكمل الحديث...تنتظره اليوم ليخرجا سويا...اصبح حذرا في الاونة الاخيرة..تبتسم لهذا الخاطر الغريب..يلمحها..تذهب اليه..يسلم عليها ويلحظ ابتسامتها فيردها..قائلا في سره"يا بنت المجنونة"..يبدو متعبا رغم المرح الذي يظهره....تساله"هنمشي هنا؟"...تعرف الاجابة.."لا قدام شوية"..بدون لماذا اجاب:
-اصل انا بافكر ارجعلها..
(10)
-تنتظره بالخارج..يسبقه صديقه ..يتحدثان قليلا..لاداعي لذكر مادار عنه الحديث..معروف الي حد الاشفاق علي النفس..احيانا تشعر بالملل منه..يغيظها ان خطواته بطيئة و تقليدية..وانه ليس الثوري الذي تنتظره..تبتسم لنفسها و تضحك مع صديقه قائلة"يعني هما اللي عرفناهم في الدنيا نفعونا بايه؟"..يكفيها انه يرسم تفاحة*..ياتي..انيقا..يبتسم ابتسامة مرتعشة بجانب فمه..تعرف معناها للاسف..يسلم عليها و يخبرها انه "شافها النهاردة..وحاولت تكلمه..وانه مردش..وانه بيفكر.." تبتسم..لا ترد..كالعادة لا ترد..لاتتوقف عن اشعال سيجارة من اخري..بعد العشاء وبعد "الدردشة"حول كمية مختلفة من المواضيع المشتركة وحتي الغير مشتركة ..يصمتان..ينطقا كلمات في نفس الوقت..موعد الرقص..حدث نفسه ان"هو ده اللي فاضل"..تقوم معه..تبدأ الموسيقي الهادئة بمجرد صعودهما..يبتسمان سويا.. ابتسامة لها معني..تخلو الساحة الا من بعض الازواج..يمسك بيدها..و يبدأن الرقص..يحتضنها تدريجيا..انهما اقرب الان الي الحقيقة اكثر من اي وقت مضي..تشعر بانفاسه علي رقبتها..يعبث بشعرها قليلا..يقترب من اذنها قليلا..يهمس.."بحبك.."ترفع راسها اليه..كانت تعرف..تهمس"..."هو يعرف معناه..يقبلها..تحيط رقبته بذراعيها و يحتضنها..يقول لها مبتسما.."بس انا بافكر ارجعلها"..تنظر في عينيه..تحتضنه بشدة..وتريح رأسها علي كتفه وهي تضحك و تنظر امامها بسعادة واطمئنان لا متناهي.."طب ماترجعلها
!"0
Rudolf bauerاللوحة

Saturday, December 23, 2006

عصاية و اه..




و انا باعرف امشي لوحدي
من غيرك..اه
مش كل ماشوف عصاية
و اسند عليها..
افتكرك..واقول اه..



سبتني..فكان مرار
بكام بعت يا عم؟
والله التراب غالي
و الرخيص كان الدم
لا تهتم..
وانا بعرف نهاية الاسفلت
اما يبتدي الرصيف
كان لازم يتمشي
مالعشق وصل منتهاه
و انا..ماقلتش لا..



مش كل ماشوف عصاية
واسند عليها
افتكرك..واقول اه


اتحسب من شراييني
الكلام اللي بفلوس
والقلب اللي بينسى
اما الشفايف تبوس
...و تدوس
علي حبة صدف
...ماوشوشناهوش
لكن رهننا اللؤلؤة.




مش كل ماشوف عصاية
اسند عليها..
و افتكرك و اقول اه

كنت بتقول:
"نواية تسند الزير"
و انا اضحك اوي
وانسي
اما تلمس خدي
ان النواية..زي العصاية
شئ خطير!



مش كل ماشوف عصاية
واسند عليها..
افتكرك واقول اه


ومش كل اما ابلع ريقي
احس بالذنب
ماهو مش منطقي
اني اسيب الزمام
للجرح الشقي
يعبث بمنطقي
ولا اسيب منطقي
مدار سرمدي
لكوكب مالوش مكان
في السما
خرج للابد..من رحمتي




مش كل اما اشوف عصاية
واسند عليها..
افتكرك واقول اه
واسند علي جدار
فينهد
و اسند علي قضايا
فينمحي
واسند علي مؤمن
فيرتد
واسند علي الماضي
فيختفي
و في النهاية اكتفي..
بعصاية
في قبضة يدي



تعبت من الكسر انا..
ياااه..من كام سنة؟!
يا بحر..انا عايزة تاني اللؤلؤة
يا كلام اغاني..اوصل شراييني
هيخرج من الحنايا
و يغور من حنايا طريقي
بس انت رجعلي تاني الصبا..



مش كل مامسك في رضايا
اشوف عصاية
اسند عليها
.فافتكرك
..تكسر

فاقول اه!..0
اللوحة :زينب السجيني

Sunday, December 17, 2006

انتهي..اليوم لا كفر و لا فسوق ولا عصيان..ولا خمر و لا نساء..بطبيعة الحال..اليوم..انت فقط..وحدك..مكتفي بذاتك..لا تصارعك الرغبة حتي تصرعك..ولا انت تعبث بجيدها لتنال شهوة زائلة..
اليوم..تقف فوق تلك الربوة..ناظرا الي البحر..في منأي عن الماء..تلعن الايام الاتية..و تسب الماضي بروح متحضرة..هدوءك لا يعني احدا سواك..و دخولك في الحد الفاصل بين الزمان و المكان..لا يرهق احدا..الاك..كفي بروحك المتعبة انها صمدت الي الان..
اليوم...سقطت جميع الالهة..لم يبق احد يعبث بمقدراتك..ولا يشتهي حبيبتك زوجة..فيكتب عليكما الفراق..
اخلع نعليك..و قف فوق شظايا الامك المتناثرة..اليوم لا شئ..فقدت الاحساس بالالم...اليوم كل شئ..لوخسرت نفسك و ربحت العالم..فانت الرابح..بكل هذا العالم..
البحر..لم يكن بسام الثغر يوما..ولا من شيمه الضحك و الايثار..البحر لنفسه وما خفي في اعماقه فقط...البحر..لا يعرف البحيرة ولا يخاف المحيط..انت علمته الابتسام في وجه الغرباء الرحل من امثالي..
اليوم بعد العام الأول للبحر..انت وحدك...القادر علي ايلامه..
اهداء الي صاحب مدونة البحر بيضحك ليه؟...رغم مقتل النوارس..

Tuesday, December 12, 2006

"ايها الكلب!(يتوقف ثم يضحك)اردت ان اضربك,و هذه علامة علي انك قد نفذت الي قلب الحقيقة...ها!..ها!..هاهو المكان الذي يحجزني في القول القذر. استمر!اتهمني بكراهية الفقراء،و باستغلال عرفانهم باجميل لاستعبدهم. لقد كنت انتهك الارواح في الماضي،بالتعذيب،ولكنني الان انتهكها بفعل الخير،لقد جعلت من هذه القرية باقة من الارواح الخربة.ياللمساكين!كانوا يقلدونني،بينما كنت انا اقلد الفضيلة:ماتوا مستشهدين بلا فائدة،دون ان يعرفوا السبب.انصت ايها القسيس:لقد خنت العالم كله و خنت اخي،و لكن قابليتي للخيانة لم تشبع:و ذات ليلة،تحت اسوار وورمز،اخترعت خيانة الشر،هذه كل القصة.الشر وحده لا يترك نفسه يخدع بسهولة:لو يكن الذي خرج من قرن الزهور هو الخير:انما كان هو الشر في اسوأه.
ماذا يهم:ان اكون وحشا او قديسا.لا يهمني.لقد اردت ان اكون فوق البشر.."0

جان بول سارتر علي لسان جويتز متحدثا الي القسيس هاينريش-مسرحية الشيطان والرحمن

Saturday, December 09, 2006

سارة ....انتيخي..!

سارة انتيخي..بس..مافيش اكتر من كده...و هو في اصلا اكتر من كده؟..اصل الصداقة دي بتتعدي الاخوة..دايما كنا بنقول لبعض..لو كنا اخوات..كنا هنتخانق ليل نهار..سارة..انتيخي..رغم ان انا من الناس الواثقين في دماغهم جدا..و عندهم اكتفاء ذاتي- و محدش يفهمني غلط-انما سارة لما بتقول رأيها في حاجة..بيطلع حاجة انا ماعرفتش اوصلها غالبا..و مهما فكرت و خبطت دماغي في الحيط علشان تبطل تفكير و ماتبطلش برده-..سارة بتقولها في كلمة بسيطة و في قعدة حلوة عندهم في البيت..و احمد يبقي نايم..و يطلع من الاوضة بالفانلة و الشورت -في الصيف..و الفانلة و البنطلون في الشتا..و محمد جاي من الشغل عايز ينام..او صاحي من النوم عايز يروح الشغل..و غالبا بيلاقوني في وشهم و هما الاتنين طالعين من الحمام..مش مع بعض طبعا
و مصطفي وراه درس او جاي من الدرس,,و في الحالتين مش عايز يذاكر و عايز يقعد معانا..و هاجر اللي مش بتمشي الا لما سارة تقولها-او انا احيانا-نورتينا..ده غير طنط اصلا..و انكل رفعت..و الله انا باروح ابقي عايزة اكلم سارة في حوار مهم و ضروري و مسألة حياة او موت..و الاقي العيلة كلها ماشاءالله حواليا...
احلي قعدة..و احلي عيلة.. واحلي و اطعم اكل من ايدين طنط..لما تخش تطبخ لاني طبيت عليكو فجأة
سارة انتيخي..سارة..لما تيجي تكلم في حاجة..بجد..تهزر..و لما تيجي تهزر تكلم بجد...بلاش المناخير يا سارة..انا عندي عقدة...و لما حاجة بتبسطها بتبقي مبسوطة اوي..و بجد..حتي لو انا مضايقة..لا املك الا اني ابتسم و بعد شوية اضحك..
سارة انتيخي...طول عمرها..ماستعملتش الماسكرا..و لا الكحل...اصل عينيها حلوة اوي..و رموشها طويلة..و لما تبصلك كده..تحس انك عايز تبتسم..علي ايه؟ او ليه؟ مش عارف..اسال رموشها..و عينيها السود
سارة..انتيخي..مش هزار ولا ادعاء..مرة انا كنت متضايقة اوي..من غير ماحس..لقتني و انا باسلم عليها في حضنها...حضنتني جامد..و قالتلي بطلي تفكري..بطلي..يا ريت كان بايدي يا سارة..ياريت..
سارة انتيخي..بتفهمني اوي..سيبك من الكلام اللي في نفس الوقت..و الافكار اللي ماتختلفش قيد انملة.. كفاية ان حد يبقي مش جنبك..و عارف انك بتفكر فيه..و انك اول ما حاجة هتحصل هتتصل تقوله..و هينزل جري يجيلك..عشان تفضفض معاه..عارف؟ الاحلال؟..نفس الموقف..انت بتطلع من المشكلة و تحط حد تاني بدالك..و تطمن خالص..لانك عارف انه هيتصرف كويس
سارة انتيخي...لما نبقي مأشفرين و معناش فلوس احنا الجوز..و ضياع بقي..و نبرشط علي بعض..يااااه..و نبقي هنصلب بعض علي كيس دوريتوس...او الستين قرش بتوع الميكروباص
بس برضه بنضحك..و الناس تتفرج علينا و تضحك..عارفين احنا بنحب بعض قد ايه
سارة ..لسه انتيخي..و هتفضل انتيخي..النداهة ماعرفتش تفرق بيننا..ولا اختلاف الاراء و القناعات..و لا الثقافة..الصراحة انا و سارة مختلفين في المنطقة دي شوية...شويتين..بتقري الكتب علشان خاطر انا اتسولت..و تسمع منير لاني تضرعت...ماتعدش معايا عالقهوة..و لو قعدت انا ماشيش..ماطلعش اي نوع من انواع الدخان اصلا..و لولا انه الهوا عديم اللون..كان زماني كتمت النفس...بعد ما شديت طبعا..
سارة انتيخي..الغزال الجميل النحيف..اللي مش ناوي يتخن ابدا..ولا يبان عليه اللغ اللي بيلغه...و لا يطمر فيه الايام اللي اكل فيها عندنا..مش بتيجي اصلا الا علشان تاكل..اصل ماما اكلها جامد الصراحة...يستاهل انها تيجي عشانه
سارة...انتيخي..اول مرة نتقابل كانت في اعدادي..اولي اعدادي علي وجه الدقة..السبب انه اختها كانت في نفس مدرسة اخويا الصغنن..و ماما قابلت قريبتنا اللي كانت بتوصلها..و هوب ايه ده..ده سارة في مدرسة السنية..ووئام كمان.و ماما تيجي تقولي..و اروح تاني يوم اخنق عليها في الفصل..و مش انتي سارة محمد رفعت؟ كانت عندها ضفيرة طويلة اوي..و لابسة جيبة بكسر و قصننة كده..ده غير عينيها الدبلي..الصراحة..تتصاحب-بنظرة ولد مراهق للامور-مع اني كنت مأنتمة حد في الفترة دي..اتخانقنا..و اتصاحبت انا وسارة..انا و هيا بندعي علي"طنط عيشة "اللي كانت السبب
سارة انتيخي...ماشاءالله..ماعرفتش اصاحب غيرها طول ايام المدرسة..و لحد دلوقتي والله..بس مش زي زمان..زمان كانت بتطفشهم كده..رباني..و نتخانق..و هتقعدي الفسحة مع مين و نقعد بالشهر و الاتنين مانكلمش..و مأنتمش..غيرها
سارة ...لسه انتيخي..و لسه مستحملة قرفي..و اسئلتي اللي مالهاش لازمة في الاوقات الحرجة..سارة.بدايات الدنيا و اخرها......ينتهي عندها السؤال..و تتخلي الاجابات عن عندها المقدس عند قدميها...لا يوجد ما تخشاه..سوي ان تفقدها
...
سارة..الي انا قاعدة باكتبلها دلوقتي..رن تليفوني..هيا اللي بتتصل ..مهما قلت..الوقت مش هيكفي..الزمن عاجز..قدام صداقتنا..
سارة...عيد ميلادها النهاردة...هتكمل تسعتاشر سنة...و انا بحبها اوي..و مش متخيلة تفاصيلي من غيرها...كتبت كتير عنها...و حاولت اختصر..مافكرتش..البوست ده مش هاقدمه لوزارة حسني..ولا هاسافر بيه النرويج..البوست ده لسارة...زهر اللوز او ابعد...كوباية الشاي بلبن...شجوية...ميكي جيب في الحمام..اوببببسس..انا هيست من كتر الكتابة تقريبا
سارة..انتيخي ..كل سنة و هي طيبة...سارة..انتيخي..صدقيني..بكره احلي من النهارده..شوفتي قد ايه؟

Friday, December 08, 2006

.عودة الى ذلك الهسس الطفولي المحبب

ليه مش بقيت بتلعب معايا زي الاول؟!و قاعد علطول بتتفرج عالكتاب ده؟..هوا فيه صور ملونة؟
انا عايز اشوف انا كمان!
________________
تعالي نجري نجري نجري و ننط من فوق السور اللي ورا الجنينة..لأ ليه؟
ايه يعني اما حد يشوفنا بنجري في الشارع؟..انت بقيتي وحشة اوي..هاه
__________________
انا زعلانة اوي..امبارح بابا زعقللي لما عرف اني كنت باتفرج معاك عالكتاب
و قاللي متروحيش عندهم تاني..يعني مش هنلعب بالميكانو....اصل ماينفعش ننزل بيه الشارع..
ممكن حد ياخده مننا.. اسمع الكلام
__________________
شوفي انا سبقتك ازاي؟..انا باعرف اطلع السلم اتنين اتنين و انت لأه!!! انتي بقيتي بطيييييييئة
هاهاهاهاهاها
_________________
لا مليش دعوة...انا عايزة شوكولاتة..مش عايزة انا اللي بالمنجة ده..مش هاكله ماليش دعوووة
طب لو بتحبني..هاتلي شوكولاتة..ماشي؟
__________________
يا ......تعالي نروح نجيب ملح من عند الكشك..في كلب هناك..انا بخاف اوي من الكلب..هيعضني..مش هاينفع اروح لوحدي
..انزل بقي ماتبقاش وحش
___________________
انا مش هاطلع البيت..انا هفضل قاعدة عالسلم كده...اصل ماما و بابا بيكرهوني..انا مش بنتهم..
ماما قالتلي انهم لقوني علي باب الجامع..
"بكاء هيستيري"
__________________
علطول ماسك الورق و الاقلام..و الشنطة..و الخشبة دي..و بقيت مش بتيجي نلعب سوا بالعرايس
و بقيت بتعد في المدرسة كتير اوي..انتو بتاخدو حساب زينا؟ اصله صعب اوي!
___________________
انا مش عارفة اشوف حاجة...حد يشيلني بقي..حد يشيلني عايز اشوف الدب
بسرعة قبل ما يمشي..بسرعة
___________________
"عياط"ايه يعني لما ارسم علي الورق بتاع بابا؟؟ انا رسمت حاجات حلوة و الله..رسمت بيت و شمس و وردة
و لونتها كويس..ماطلعتش عن الخط..و السما كان لونها ازرق صح؟!
___________________
شوفتو ايه اللي حصل امبارح؟..شفت واحد بيبوس واحدة!!!...اه و الله بس بيبوسها في بقها...هشش
وطو صوتكو ده..لحسن حد يسمعنا يقول علينا قللات الادب..!!
_________________
انت بتبصلي كده ليه؟؟
________________
انا جبتلكو عسل من اللي ماما عملاه..اخدته باليل من التلاجة..انتو بقيتو مش بتحبوه؟!!
انا لسه باحبه خالص..هاكله كله لوحدي ..باي بااااااي
_________________
كل يوم كنا بنتقابل عشان نجيب ارواح و عسلية من عند عم حلمي سوا..و كنت بتجبلي ايس كريم
و نعمل بالعلبة الحمرا بقاليل صابون بعد مانخلص...انت بتكرهني؟ و لا انت كمان باباك قالك
ماتروحش عندهم تاني؟
_________________
بعد بابا ماطفي "التلفزون"باليل..انا دست عالزرار الكبير و فتحته تاني لقيت المسلسل
اللي قلتلكو عليه..يعني ايه انتو عارفين؟..طب مش بتقولولي ليه؟!!!
انا"مخمصاكوا"هاه
_________________
احسن..مافيش حد عايز يلعب معايا؟..احسن..انا هاخد كل اللعب و اطلع السطوح
هالعب لوحدي..مش عايزة حد يجي معايا..امشى..انت بالذات ماتجيش!!
________________
انا باكرهك باكرهك...مش عايزة اقعد معاك يأخي..سيبني بقي
انا هاروح..و هاقول لبابا انك خدت البلي و الشوكولاتة بتاعتي كمان..هاخليه يقول
لعمو..يضربك!
_________________
طب انا مش عايز انام دلوقتي!! انا عايزة اقعد معاكوووو.و النبي يا ماما عشان خاطري و النبي
بس خليني شوية...اوووووف اتغطيت اهو...اتخمدت خلاص!!!
______________
من وحي النكتة العبقرية الفلسفية المعقدة..العالمة بطبيعة النفس البشرية:
"لو كل اصحابي كبروا...انا هلعب مع مين؟!!!"
اللوحة:جاذبية سري

Monday, December 04, 2006

لا تجلس في المقهي..منتظرا ان يمر اليوم بدونك..

سيمر....بعد ذلك تشتهيه
سيمر....شمسا و قمرا
و قهوة
سيمر....شعرا و نثرا
وقافية
سيجارة و كتاب او جريدة
سيمر...بعد ذلك تستدعيه
مع صحبة عتيدة
سيمر....صدي اغنية بعيدة
سيمر....بعد ذلك تشتهيه
سيمر....و انت فيه

Saturday, December 02, 2006

المنتهي

مسألة
متي تقل نعم للمال ايا كان مصدره؟ المجد لذهب المعز الذي يرجم سيفه..ويمنحنا مزيدا من الاختيارات..متي تعرف ان دنقل كان كاذبا عندما قال انها اشياء لا تشتري؟
زلزلة
الجميع لا يحبك و انت تكره الجميع..اساليب النفي اصبحت متعددة..و السواقي شربت من مائها حتي اهترأت امعاؤها..متي تدرك انها اشياء مقززة؟
مهزلة
لا يوجد ما اسمه وطن..و لا اغنام ترعي فيما اسمه بلد..سحقا لمن قال لا في وجه من قالوا نعم..انتما الاثنان منشقان..انت فرد..بلا توابع ولا ذيول تشتهيها الكلاب..متي توقن انها اشياء مزيفة؟
مشغلة
عملك مأمنك و مكمنك...اللعنة عي اختيارك العقيم للخيال..و سعيك الدائم نحو مزيد من الضلا ل..تمني ماليس لك..تحرش بالعمالقة حتي تقف علي اكتافهم....متي تدرك انها اشياء تغتصب؟
معيله
لن ازيد علي ان "الجري هو كل الجدعنة"ه
دهوله
لايدور في فلكك الا حديث المأكل و المشرب و الملبس..و تدعي الشرف علي مائدته..و تصطلي الكفاف علي رصيفه..لماذا نأكل؟..ألسنا ملائكة؟
متي تعلم انها اشياء متحللة؟.
زغللة
النظر للاشياء القديمة بهذه "التريكة"الجديدة..يثير النفس المتحفزة...للتقيؤ..متي تكف عن التركيز و التفسير و التأويل و الملاحظة الجيدة؟
متي تفطن الي انها اشياء متعفنة؟
شعللة
اصدقاءالطفولة-بكل بساطة-اعداء..و تلك ليست طفولة اصلا..لها اسم اخر منافي للاداب العامة..العائلة الكريمة ليست عائلة و لا كريمة بطبيعة الحال..مشكوك في نسبهم اجمعين...لمن تجار العملة و اللصوص و القتلة و المرتشون و القوادون؟..انت دائما في المنتصف..اهدأ..متي تفهم ان هذه الصور القديمة لا يحتفظ بها؟
منزلة
لغو عن الحجاب و قبله لغو عن الاذكار اليومية...و اشياء اخري عن اللا اخلاقية..و ملك اليمين و الحورية..و قلبك العامر بالأيمان و يداك الآثمتان الحافلتان بالذنوب..قلبك البض المفطور عليهم..و نفسك البيضاء اللتي تنتظر من ينصحها بالسواد..لاوطن..لادين..متي تؤمن انها اشياء متطفلة؟
مرجلة
فليذهب الرجال الحق الي حيث القت...و ليهنأ اشباه الرجال و انصاف الرجال و ارباع الرجال و كل من تخلي عن اللقب عن طيب خاطر بنعيم الدنيا..و عشاءات فرنسية..و التصاقات في المواصلات..ليهنأ الجميع باخبار التاسعة..
ليحرسهم الرب و ترعاهم الملائكة..متي تعرف ان اشياؤهم مشتتة؟
-------------
العناوين بالتركواز من رواية الرائع خيري شلبي..بغلة العرش..العناوين فقط لا غير..