RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Saturday, September 27, 2008

بحب ف : "هوديني"0

شكلك عايز تطلّع الحتة اللي فاضله..
ف ديني..
أو حد قالك..
اني ناقصة تربية..
ولاّ بحب ف "هوديني"!!
ليّا على فكرة ف الغُنا
واعرف استناك..
فمشربية..
على قدنا
وممكن اتهجى حروف اسمك
لوحدى,,
وممكن اطلّعك السما..
وانت تطلّع ف ديني!
واللى طالع عليك:
هاوديني!
الدلال ليه ناسُه
وانت ناسيني..
حلوة الملاغية..
وبصة عينيك
أنا عارفة..
هتجيبني و توديني..

ولو عالتربية..
احم..
لينا قعدة..
ف تلك المشربية..

Thursday, September 18, 2008

التائبُ من الذنبْ ..كمن لا ذنبَ له

من منا لا يفكر في هذه الجملة؟...ومن منا لا يغتصبها كلما أقدم علي "ذنب"؟.. لتعطيه أملاً في نفسه..انت لست سيئاً لهذه الدرجة..يمكنك الرجوع الآن سالماً غانماً الي الخانة رقم صفر..


"التائبُ من الذنبْ،كمن لا ذنبَ له"..نعم..ولكن الذنب يترك نُدبة هنا أو هناك..التوبة منه لا تمحيها..في نهاية المطاف،ليس الجميع بنفس جودة التصنيع..هناك من أذنب و تاب..فتُركت ندبة تميزه عن الآخرين ..ندبة جرح مخيط جيداً-حسب درجة التوبة وصدقها-،وهناك من أذنب ولم يَتُبْ..فتُركت العلامة..جرح واسع مفتوح الشفتين يتوق لإلتهام المزيد،وهناك من لم يرتكبه مطلقاً..لا شئ يعكر صفو ملامحه..لا يمتاز عن الباقين..كأنه وجه لا يُذَكرَك بصاحبه.

وأنا..أذنبتُ أمس..وتُبتْ.
وأنا..أذنبتُ اليوم..ولم أتُبْ بعد..

قلت له وهو يمد يده من خلف ظهرى ناحية الحائط:"لا تضيئه..لا أريد أن أرى مشاهد صادمة."

فهمس في أذنى:"لا يوجد مايخيف هنا،أنا فقط".

نسيتُك..نسيتُ توباتى السابقة..وطَفقتُ أبحثُ عن ذنوب..لا شئ يرضيني..لا شئ يذكرنى بما أريد..لم أكن هناك تحت الأنقاض بالمناسبة..ولكننى لم أكُ أتنفس..كنتُ أبحثُ عنْك.

Thursday, September 11, 2008

كم البعيد بعيد



"كم البعيد بعيد "؟
كم هي السبل؟
نمشي
ونمشي الى المعنى
ولا نصل ...
هو السراب
دليل الحائرين
إلى الماء البعيد
هو البطلان ... والبطل
نمشي وتنضج في الصحراء
حكمتنا
ولا نقول:لأن التيه يكتمل
لكن حكمتنا تحتاج أغنية
خفيفة الوزن,
كي لا يتعب الأمل
"كم البعيد بعيد"؟
كم هي السبل؟
_______
محمود درويش
painting by someone

Monday, September 01, 2008

لن أكتب عن وجع القلب..ولا عن مرارة الإنتظار..القلب في يدي،بين خمسة أصابع..اقلبه لأرى..وافهم..اقلبه لأحب أو أكره..القلب ليس متاهة..وليس طريقاً ..القلب هو القلب..بين أصابع خمس،تعرف كيف تقلبه.

ولا الإنتظار يخيفني..على بابي مقبض أدقه عندما أريد..وعلى الصدر علامة..لا تخيف بقدر ماتحن وتًضُم..وتملؤني شغفاً بالحياة..و تجعل بي شبقاً إلى مالستُ أعرف.

..قد أكتب اليوم عن الرِضا..الرضا..وحب الحياة.
_________
محمود درويش