RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Wednesday, December 17, 2008

أنا الآن..أعرف.

Tuesday, December 16, 2008

أنا

أنا
اللي لمّا باضايق
باشتكي
وبادلُق الحكايات
تزرعوني ليه
وسط السكات؟
أنا أصل الحاجات
و المحتاجات..
أنا اللي هافضل انسان
لحد الممات..
بتتكلموا ليه عني
وماحدش فيكو يعرفني
وماحدش محتاج؟!
أنا اللي لمّا بابكي
بانهار بجد..
و باقطّع بجنون
ف ورق الكراسات
....

Thursday, December 04, 2008

كلُّ شئِ يلتقي بنقيضه



عشرون عاماً تمرُّ الآن على الذاكرة..عشرون..قد تنقص..و قد تزيد..الوعى المريض الذي أستهلكته الحياة،وتلاعب به التعب..يشفقُ على نفسه..و يحاولُ أن ينسى أمسه..عشرون عاماً تضلني..و ترضي بهواني علي الناس.
عشرون عاماً..قليلة..كثيرة..ترحل..ترجع..كيف طاوعتك عيناك أن تري بدوني في النني؟ ترى غيري؟! و غيري يُنكرك!
لي الآن أن أرى خاتمها في يدك.

عشرون عاماً ليست لي..وليست لك..وليست لأحد.
عشرون عاماً لنفسها و فقط..تنهاني و تخاف أن تأمرك..تعصاني و تهفو لطاعتك..تحدثني عن حب نفسي،و تكرهك.
الآن فقط بعشريني،و أربعينك..أدركتُ أنه"لا يُعرفُ الشئُ من ضِدِه".
و أن العزفْ..كان منْفرد.
__________
العنوان و الأزرق من محمود درويش