RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Friday, August 01, 2008

عمو مصطفى.. ذكرى

"شئ ما يفلت من بين يديه،شئ كان يمثل له وجوداً جديراّ بان يحياه كما حلم به.كان الكثيرون من حوله يعرفون طريقهم ويسيرون فيه إلى النهاية قاصدين بثبات خطواتهم زعزعة إيمانه وسرقة حبه لطريقه ثم إزاحة هذا الحب إلى طرق عديدة.بمرارة الطعنة النجلاء قالت والدتي:شارباه يا أمَّة من كيعاني.كانت ترفع مرفقيها وتلمس بيديها على التوالي وبإيقاع مُريح بزبوز الكوع.أداء مؤثر،لن أستطيع ماحييت التعبير عنه او نقله.قدري أنني تأثرتُ بأشياء تجرعتها وحدي إلى حد المرض.أكدي لي ان شيئاً سيدوم بيننا.هذا العالم لا يعنيني.فقط شئ ثابت،شئ واحد أحيا من أجله،لا أريد الكثير،بل أقل القليل.لا أرتاحُ كثيراً لصيغة النجاح،الناجح شخصٌ انتهازىّ،والفشلُ لطمة وجودية كريمة على وجه لن نعرفه أبداً.دعيه يسقط في سلام.مازال الخروج من البيت عصياً عليّ،لكنني أحتمل البقاء ببعض الأفكار.تتناهبني رياح النجاح من جهة ورياح الفشل من جهة اخرى.أتصور أنني بصددُ محاولة.احتمالات النجاح والفشل غائمة،لكن هذا لن يؤثر بشكل ما على المحاولة.يبقى موضوع المحاولة،وهذا أيضاً يتسم بالغموض،إذ لو قلتَ لكِ:إنها محاولة في الحياة،في الكتابة،كما أحب،او كما أعتقد أنني أحب،فكأنني لم أقل شيئاً،فما أكثر عاديَّة هذا الطلب،وهو ليس حِكْراً على أحد،بل هو مشاع الناس جميعاً،بالطبع أقصد النصف الأول المتعلق بالحياة،فما الكتابة إلا عَرَض مرضيّ للحياة.غريب ان تكون مطالب الناس جميعاً من الحياة هى مطالب واحدة،وإن اختلفت الدروب.إذن فمحاولتي لا يبرأ منها أحد.كنتُ أريد لها أن تكون استثنائية غير مسبوقة.التشابه مؤلم والتفرد حلم."0
*الرسائل..مصطفى ذكرى

4 comments:

shaimaa said...

التشابه مؤلم والتفرد حلم

7lw 2wii 3mo mostafa zakry bs 2o3zry ghly ya we2a hoa men mostafa zakry?

Anonymous said...

حد ميعرفش المعلم مصطفى ذكري؟

http://www.arabiancreativity.com/m_zekry.htm

سلام
دياب

we2am said...

shosho
ktabto fashe5a esra7a..aho elbrns elle t7t rad 3leky aho :)


anonymous
ah e7na :)
motshkren ya brns..dyab..

Anonymous said...

emm.. amazing text