RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Friday, August 25, 2006

بكره احلى من النهارده

"والزمن فات ..فات سنين
السنة تسحب سنة
لما حصلني انا
وانا قاعد على كرسي خرزان
على قهوة في الميدان
و بافكر في الحياة من حواليا
والزمن واقف شوية
جنب ساعة البلدية.."

"وانا قاعد وبفكر فى مشاكلى
والزباين كلهم فى القهوة شكلى
كلهم بيفكروا
والعيال واقفين ولا بيفكروش
انما بيهزروا
قبل مايسير الزمن ويكبروا
والزمن عايز يسير
وانا عايزه ينتظر وبصبره
لما اقوله شىء كتير.."

اكيد الكلام بعد صلاح جاهين مالوش لازمة واى حاجة بعديه هتبقى منتهى التفاهة, وانا المفروض ان اخري اخد خط و اكتب بوست جديد ... بس بما ان الزمن وقف شوية وساعة البلدية بطلت دق.. والحياة فى نفس المكان..الزمن هيصبر علينا لما نتأمل شوية..فى البحر والسما والطريق.. اكيد اللى ضاع فيه الصديق..
فى البحر.. حاجات كتير قوى جواه..رميت نفسى فيه..عشان اعرفه اكتر..ولما اقول انى بحبه ابقى جربته وغرقتنى فى حضنه.. " بحر الهوا غدار والخطوة فية فدان " يمكن نزلت فى ساعة شوق.. قبل الأوان بأوان.. مكنتش لسة كتبت على الحيطان.. ومفكرتش قبلها ومفكرتش فيها..ولا هفكر بعديها.. الموج رمانى عالشط..وقالى لسة بدرى يا حلوة عالحب..
فى السما..بصيت لفوق قوى..حسيت انى طايرة..حسيت ان الشمس صاحبتى.. وانا والقمر جيران على رأى فيروز..السما بعيدة .. وساعات قريبة.. بعيدة لما بتسبنى لوحدى تايهة ومش عارفة.. مافيش حاجة بتنجدنى من اللى انا فيه.. الشغل بايظ.. والحب مافيش.. والصحاب بقوا اغراب..والتوهان اشتغل على ابوه..وقريبة..لما تبعتلى علامة.. وتقوللى على الخطوة الجاية..مروحة ولا معدية..وتشاورلى عالبر..وتفطمنى عالخير والشر.. ولما اضحك لغاية ماتخنق على البشر.. تطلعلى العبر.. السما دايما بتقول" هو الكلام يتقاس بالمسطرة؟!"....
وفى الطريق..عملت حاجات قليلة.. ولسة فاضل كتير......قوى
الطريق مرسوم قبل كده.. والسيناريو خلاص انكتب..فاضل اعرف الممثلين حسب الظهور..
احيانا ممكن تزق كومبارس..وممكن تاخد انت دور البطل.."اية العمل دلوقتى يا صديق..غير اننا عند افتراق الطريق.." بصيت قدامى لقيت لسه الطريق طويل قد كده.. ومحتاج فرحة وانبساط اكتر من كده..الناس بيقعوا على الجانبين .. وناس بتخش فى التفرعات. وناس بتخبطنى فى التقاطعات..اشارات المرور زحمة..بشر من كل لون.. وكلام كتير قوى بيتقال مالوش معنى.. واللى يبقى صاحب بجد..وتلاقيه فى وقت الشدة ..نادر جدا.. ظاهرة قليلة الحدوث....والحب ليه مكان فى الطريق.. على قارعة الطريق.. موجود ومستنى.. فى كل حوداية..تنهيدة واهة شوق.. واحداث جديدة.. ولسه مخلصش الطريق..
انا بعشق البحر .. وبعشق السما.. وبعشق الطريق.. لانهم حياة.. والزمن من الحياه.. ورجعت الساعة تدق..والقلب يتحرك من اليمين للشمال.. رجع الزمن.. ومعاه رجعت الحياة.. يا اهلا بالمعارك..لالالالأ.. يا اهلا بالحياة!

6 comments:

LAMIA MAHMOUD said...

دي كانت عبقرية على اساس اننا ناقصين وجع قلب

Heba said...

انا كدة اطمنت عليكى..كنت فاكرة ان الليلة كلها اشتغالات وتقطيع فى البشر.. شغال جدا.. وعقبال النشر العالمى يااااااااارب..

we2am said...

ya lamia ya 7bebe..dah mesh waga3 2alb..dah mogarad na3'basha keda fe snen el morahqa..bas

heba
ana mesh tay2ake..3'ore..;)

shaimaa said...

to7fa moot el post da, w ana 2sasn b3sh2 jaheen

we2am said...

kolek nazar ya shemo..

dead man said...

من قال أن بكره أحلى من النهاردة.. حتما لم يرى هذا البكرة بعد