RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Friday, April 23, 2010

عن دوْرةِ الرُّوح في جَسَدين




كما التقيا في لوحةٍ من قبل..

"ليل" و "عين"..ينسابان الآن مع الموسيقى...يطلان من الأغاني.. المقطوعات الموسيقية..و بروفات العازفين و تسجيلات الفِرَقْ..يسريان مع النغمات..و يتجددان كلما صعدا سبع درجات

عندما يتحدّان ..سيسودُ صمتٌ..
إيقاعُ هذه اللحظة.. هو البداية،التي خرجتْ منها كلُّ موسيقى العالم..

4 comments:

مصطفى عبدربــه said...

لا أملك إلا أن أندهش وأقول

الله !

we2am said...

أشكر مرورك يا مصطفى
هذه الكتابة تحمل أكثر مما يبدو عليها
:)

Philonoist said...

نسيج عميق
يحمل مالا نحتملُ التصريح به

we2am said...

طبعاً
قلبي و جسدي يحملان ناحيته مالا يمكن التصريح به ..