RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Saturday, April 04, 2009

..ما كذَّبَ الفؤادُ ما رأى


أزيحُ الغطاء قليلاً..و اندس في الفراش بحثاً عما فقدته،أعيدُ وضع الغطاء علي جسدي كاملاً..إحساسٌ مفاجئ بكراهية هذه الملابس..كلها..إحساس طبيعي أصيل أنه لا يجب على البنى آدم أن ينام بملابسه أبداً..حركات سريعة..أنا الآن عارية تماماً تحت الغطاء..أحرك قدمي في المساحة الخالية،لأستشعر نعومة ملمسه بقدر المستطاع..أصطدم بشئ صلب..أتلمسه بقدمي بحذر..ربما كانت القطة التي سترد بخمشة تترك علامة أخري على ساقي المشوهة -بفعل حركات استكشافية سابقة-، لكنها ليست هي،إنها أشبه بقدم ترقد في استرخاء.

أتقلب على جنبي الآخر لأرى جيدأ..لأراك تنظر لي مبتسماً،أُفاجأ قليلاً..ليس من المعتاد أبداً ان تأتي لقضاء الليل معي بهذه السهولة،حتى عندما عرضت الأمر عليك آخر مرة،اشترطت أن نرحل بعيداً عن هذه المدينة، لتكن بقية لقاءاتنا في بلدٍ آخر.

تتحرك شفتاي بفعل علامات الاستفهام و تتشكل بفعل علامات التعجب،فقط لتقول لي "إيه يعني،وحشتيني..قلت أجى أشوفك"0

أبتسم و أنظر لك نظرة تعرف معناها جيداً..و دائماً ما تحاول ان تقنن تصرفاتك كي لا ترى هذه النظرة في عيني"نظرة أنا أعرف أن تحبني،فكف عن السخف"..تكره أن اكون واثقة من طريقة تفكيرك أو توقع ردود أفعالك بطريقة صحيحة،حسناً..هذه المرة أيضاً كنتُ أعرف أنك ستأتي.

أسألك كيف كان يومك..لتسألني إن كنت أريد "حدوتة قبل النوم" مبكراً هكذا،و تخبرني أنك تسمع صوتك واضحاً للمرة الأولى منذ عدة أيام، أنك أحياناً تنسى كيف كان وقع صوتك على أذنك،تقول:"مابتكلمش" فأقول: كلي أذانٌ صاغية"0

تسرد وقائع اليوم،محاولاً إختصار علاقاتك بالآخريات،و الحكايات التي فيها سير الآخرين،و ما قد يضايقني،و ما قد يشغلني،و ما قد يجعلني فقط أتساءل،لتخلص "الحدوتة" التي توسدت لأجلها ذراعك،و تركت أصابعك تفعل ما تشاء بشعري،إلي عشر دقائق،حسناً..هذا يكفيني.

تبدأ بمداعبتي بهدوءك المعهود،الذي قد يتحول في اللحظات التالية إلي جحيم،و لكني أستشعر شيئاً آخر تحت هذه اللمسات المتأنية،فانظر في عينيك قليلاً،لتديرهما إلي الناحية الأخرى،حسناً..فقط احتضني.

ما سرُّ الشجن في صوتك اليوم؟ في عينيك؟ و ما سرُّ الصمت الذي يجعلنا ننسى الزمن في تواصل العيون؟يااااه..احساسٌ حارق بالبكاء يمزقني و انا عاجزة تماماً أمام هذه النظرة ،و العينين اللامعتين،هل فعلتُ لك شيئاً؟ لا لم أفعلْ..حسناً..فقط أشتقتُ لك.

لا أفهمك تماماً اليوم-ولا أدعي أني فعلتُ من قبل-و لكن هناك شيئاً ما ليس على ما يرام،أعرف ما تفكر فيه بشأن علاقتنا الطويلة،-كعلاقة درويش بالموت-و إحساس كل منا أن الآخر يعرفه و يعرف تاريخه،حتى و إن لم يزد عمر علاقتنا المملة على بضعة شهور، أعرف الطرق التي سنضيع فيها مرتين ، و أعرفُ آخر المشوار منذ الخطوة الأولى، حسناً..اصنع بنفسك و اصنع بنا ما تشاء.

تلتصق بي من حين لآخر و تبتعد،و تمسك بيدي قليلاً و تتركها،أنا لا أخفي شيئاً عنك،فكف عن اتهامي بذلك بصمتك،راهنتُ عليك منذ زمن،و عرفتُ الآن قيمة ما كسبت و ما خسرت،ليتك أعدت عقد الضفيرة بعد القبلة الأولى..حسناً..لم يعد ذلك ممكناً بعد الآن.

أتحرّك لأدفن رأسي في رقبتك و أستعد للنوم،أدفن رأسي و أنا أقول "غداً يومٌ آخر"،فقط حتى أصطدم بالحائط..أنت لست هنا كالعادة،أدلك رأسي بيدي،و أمنع دموعاً أن تسَّاقط علي الوسادة..حسناً..الآن أعرف أني أفتقدك..ليس فقط..بل كثيراً ..جداً.
____________

محمود درويش

14 comments:

MaNoO said...

اعذرينى انى مش هرد فى أساس الموضوع لانى جاى ادعيكى لحاجة وهيا ماذا بعد اعتقال البنات ودا بعد اما اعتقل الأمن بنتبن فى جامعة كفر الشيخ ياريت تساعدونا فى نشر الموضوع للتأثير الأعلامى
http://manoo20.blogspot.com/

ماشى الطريق said...

حلو
:)

Anonymous said...

:((،ليتك أعدت عقد الضفيرة بعد القبلة الأولى..حسناً..لم يعد ذلك ممكناً بعد الآن.

لم يعد ذلك ممكنا
لم يعد ذلك ممكنا
ده إحساس بالأفتقاد ولا الفقد يا وئام
حلوة طبعا
Shaymaa El-seoudi

أحمد ندا said...

بعيدا عن أي كتابة
مش عارف أشعر بالغبطة ولا الغيظ ولا الغرور
ولا أي فضيلة أو رذيلة تبدأ بحرف الغين وأنا شايفني في العنوان وإن أنكرت أنت ذلك
مش دي لعبتي أنا برضه ياوئه
:‏)‏

تــسنيـم said...

أي وجعتني الخبطة يا قطة

:S

we2am said...

مانو
أهم طلعوا يا عم..ألف مبروك
:)

ماشي الطريق
تسلم
:)

شوشو:
اللي أنتي عملتيه في البلوج ده لا يمكن السكوت عليه!! :@
إحم..ده اللي أنتي تشوفيه
:)))
تسلميلي
:)

أحمد:
إيه ده؟ أنا عايزة رأيك في الكتابة يا عم؟؟!!
و انا هانكر ليه؟ ده انا ليا الشرف إني أستعير قطعة صغيرة من لعبتك العظيمة،بس ماتنكرش إن أختياري للعنوان ده من دماغي أنا
:)
و بعدين أنت متضايق ليه؟ ده كله كلام ربنا في الآخر!
:D

توتة:
ألف سلامة عليكي يا مزة،انشاءالله انا كمان مرة
:D

Amira Hassan said...

بصمتك،راهنتُ عليك منذ زمن،و عرفتُ الآن قيمة ما كسبت و ما خسرت،ليتك أعدت عقد الضفيرة بعد القبلة الأولى..حسناً..لم يعد ذلك ممكناً بعد الآن.




يا دين النبي يا وئام

ايه يا بنتي الوجع

مش هتكلم عن الابداع ده امر مفروغ منه

الله عليكي يا بنتي

we2am said...

التعب..التعب..التعب
الوجع..الوجع..الوجع

:)

Nahr said...

وئام انتي كأنك فاتحه قلبي وبتقري اللي فيه
وجعتيني
وفكرتيني
وكفايه بقه انا مش هاجي هنا تاني
حراااام عليكي
:((

we2am said...

ليه بس كده يا نهر؟؟
جميل إنك لقيتي نفسك ف الكلام،أعتبر نفسي نجحت
:)
ولا وجع ولا حاجة..
ده بس نوع من "ذكّر..فإن الذكرى تنفع المؤمنين"

:)

Nahr said...

متقلقيش انا باجي وباجي كتير كمان
وكنت بدور عليكي لما كنتي ناسيه الكتابه الايام اللي فاتوا
ما تبقيش تغيبي كده
wellcome back:)

we2am said...

طيب حلو الكلام ده،
thank you dear
:)
اسمك حلو على فكرة و عاجبني،ممكن ابقى اسمي بنت من بناتي نهر
:)
كنت باحاول أدخل على البلوج بتاعك و معرفتش،فيه مشكلة في اللينك،لو ممكن تبعتيلي اللينك الصح?
:)

Nahr said...

وئام انا معنديش بلوج
لما باجي البلوج هنا او اروح عند حد من زمايللك بلاقيني موجوده جواه:)
يمكن بلاقي تفاصيل بعينها او كلام بقوله بالحرف الواحد
لما بحب اهرب بجيللكم

:))

we2am said...

تعالي يا حبيبتي تعالي
نهرب سوا و كده
:)
ده شرف ليا..أعتبر نفسي نجحت،و بقيت وسيلة جيدة الصنع للهروب
:)