RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Friday, July 03, 2009

مُترادفانِ نحنُ..




الشوقُ غير المُبرَر..الذي تحسُّه و تلمسُه تجاه شخصٍ لا تعرف عنه الكثير،هو الدافع الغالب لكتابة سطورٍ كالتالية..محاولاً البحث دائماً عن سببٍ يجعل أصابع روحك تتوقف عن العبث بمحتويات ذاكرتكما المشتركة، أملاً في أن تجد ما يُسْلِيها قليلاً أو يُوقف الشلال؛فالشوق إليك،هو نسبةٌ قليلةٌ من الشوق..و النسبة الغالبة من الفضول، الشغف الذي يسيطر عليّ كلما تذكرتُ كلمةً قلتها سهواً..أو ربما كنت تقصد..و لكن الأكيد..أنه لا أنا و لا أنت كنا نعرف.
ثم الخوف..نعم ..الخوف الذي يُدَغْدِغْ حواسًّك أولاً فتضحك منه، و تُهوِّن من شأنه،ثم تتحول الدغدغة إلي أنه يشرب روحك على مهل،ثم حدةٍ في اللعب..صراع حياةٍ أو موت..يربحُ الخوف في معاركهِ بالضربةِ القاضية..و أنا –على كثرةِ ما عرفتُه- لا أتذكر منطقه..فقط أتذّكر لحظات الهزيمة و التسليم.
مُترادفانِ نحنُ..رغم اختلافنا في المظهر..إلا أنه واحدٌ الجوهر، في طموحنا نحو تفردٍ لا نبلغه إلا عن طريق التحايل بالأحلام ،التي يقطعها دائماً سيف الوقت،غائبان في نشوةٍ أبديّة بفكرةِ الحياة،و يَسْكُننا معاً خوفٌ دائمٌ مما نعرفه قبل مالا نعرفه،ربما كان المجهول يشُّدنا معاً،هرباً من شعورٍ دائمٍ بالاغتراب،و سعياً نحو المزيد من المعرفة.
مُترادفانِ نحنُ..أعلمُ منذ الآن أننا وقفنا أمام نفس اللُّوَحْ في ذلك المعرض،و أننا امتدحنا عبقرية المصور في تلك الصورة ذات اللونين الأبيض و الأسود،أعلم أن تلك الجُمل استوقفتنا في هذه القصيدة،و لنا نفسُ الطريقةِ في كَيّ الجِراح بدلاً من الانتظار، أعلم أننا نعشق الجمال في أي شيءٍ كان،و نعبدُ الحرية كل يومٍ بشكلٍ مُختلف.
مُترادفانِ نحنُ..نظرةٌ من العين تكفينا لنَعْرِف،و لمسةٌ في سلامٍ عابرٍ تجعلنا نبتسم،لمسةٌ من الحِسِيًّة تُغَلفنا؛فنَحِّسْ..نَلْمَسْ..نَتَذوّقْ..نَشُّمْ..نَسْمعْ..نَذُوبْ..إذا لم تكتمل الدائرة لا يَسْرِ التيار ،و دائرتنا اكتمالٌ لحواسٍ خَمْسْ..تُسْكرُ القلب ،و تأسِرُ الرُّوح و تَذْهَبُ بالعقل.
انتظارك يبدو أزلياً أبدياً،رغم أنه لم يمرُّ من الوقتِ الكثير..إلا أن النظريّة النسبيّة تفرضُ سيطرتها كلما لَمَحت ثغرةً في حائطِ صدِّك،و أنا لا أمشي علي الماء..ولا أتَّكِئُ علي عَصا يَنْخُرُها النمل..أنا مجرد أُخْري تميّزُها العاديّة..و تُطيلُ النَظَرْ إلي السَقفْ..

paint by:Jindra Noewi

8 comments:

مايـو said...

جميل لما نحس هذا الشعور بس للأسف بنضيعه لما نخاف نبوح بيه...
المدونة جميلة أوى :)

we2am said...

اسمك جميل يا مايو
و البوستين اللي علي البلوج عندك عجبوني جداً
:)
الشعور،البوح،الاحساس..مرادفات لابد أن يَسبقها خوفٌ و يتبعها خوف.
:)

samar said...

بيعجبنى اوى اوى احساسك و ذكائك فى التعبير عن احساسك بطريقة بحسها قريبة اوى منى , خصوصا البوست ده بالذات و فى الوقت ده بالذات اصبح حاجة كده شبه الادمان بالنسبة لى

we2am said...

يا سمر انتي صنعتي يومي
و الكومنت الحساس بتاعك دلوقتي بالذات
علامة بالنسبة لي بردو
تشكري يا ذوق..اوعي تقطعي الكومنتات
:)

ف البلاله said...

جميلة يا صديقتي
والواضح انها صراع حياةٍ أو موت

we2am said...

كانت يا صديقي..كانت
:)

Mahmoud Belal said...

أهي دي الحروف اللي تِتَاقِل بالدهب!
إيه الفشاخة دي!
أحا! أنا ازاي ماقريتوش قبل كده؟!
مُبهِر

we2am said...

@mahmoud Belal:

قُول لروحَك يا حودة، إذا كانوا أصدقائي ما بيقروش يُبقى مين هايقرا؟!
:D
تسلم طلِّتك