RSS Feed
و أنا..أنا..لا شيء آخر

Sunday, July 12, 2009

آخر مرة شُفتك فيها..ماكنتش بالسذاجة دي..*

(..)
و مع ذلك تغيّر مزاجها و سهّلت له معالجة الكشوط التي كانت تخّز ظهرها.انتبهت إلى "دي لاورا" أول مرة،عندما اكتشفت أن يده
مُضمدة و معصوبة. سألته بنبرة بريئة يصعب تصنعها عما جري له في يده،فأجابها "دي لاورا":0
-"عضتني كلبة مسعورة لها ذَنب يزيد طوله على المتر".
أرادت "سييرفا ماريا" أن تري الجرح،فأزال "دي لاورا" الضماد و قرّبت هي سبّابتها من الهالة المحيطة بالجرح و المضمدة بمادة كبريتيّة،كما لو كانت جمرة و ضحكت لأول مرة.
قالت:
-"أنا أسوأ من الوباء"
لم يُجبها "دي لاورا" بعبارات من الإنجيل،بل بكلمات ل "كارثيلاسو":0
-"يُمكنُك أن تفعل هذا ..مع من يستطيع تحملّه"**
______________________________
*"قصيدة مسكين"-بارانويا-محمد خير
**"رواية عن الحب و شياطين أخري"-جابرييل جارسيا ماركيز

0 comments: